Khutbah Daud Bin Ali

وروي أنه لما قام أبو العباس في اول خلافته علي المنبر, قام بوجه كورقة المصحف فاستحيا فلم يتكلم, فنهص داود بن علي حتي صعد المنبر,  فقال المنصور: فقلت في نفسي: شيخنا وكبيرنا ويدعو إلي نفسه, فلا يختلف عليه اثنان, فانتضيت سيفي, وغطيته بثوبي, إن فعل نا جزته, فلما رقي عتبا استقبل الناس بوجهه دون أبي العباس ثم  قال : “أيها الناس, إن أمير المؤمنين يكره أن يتقدم قوله فعله, ولأثر الفعال أجدى عليكم من تشقيق المقال, وحسبكم بكتاب الله ممتثلا فيكم, وابن عم رسول الله صلي الله عليه وسلم خليفة عليكم, والله قسما برا لا أريد به إلا الله ما قام هذا المقام أحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أحق به من علي بن أبي طالب, وأمير المؤمنين هذا, فليظن ظانكم, وليهمس هامسكم” قال أبو جعفر : ثم نزل, وشمت سيفي. Continue reading “Khutbah Daud Bin Ali”